الفاتورة الإلكترونية المرحلة الثانية

الفاتورة الإلكترونية المرحلة الثانية واخر تحديثات للفاتورة الالكترونية والصادرة عن وزارة الدخل والزكاة السعودية عرب تك لخدمات المحاسبة


أعلنت الهيئة العامة للذكاة والدخل مؤخراً عن بدأ تطبيق المرحلة الثانية من نظام الفاتورة الإلكترونية داخل أكثر المراكز التجارية والشركات في جميع المملكة العربية السعودية، وتلك الأنباء تم تداولها مع العديد من القرارات الصارمة التي تفيد مباشرة تطبيق العقوبات المالية على أكثر المؤسسات والشركات التجارية غير المطبقة لنظام الفاتورة الإلكترونية المحدّث مؤخرا، وهذا ما جعل أكثر مؤسسي المراكز التجارية بتوسعة البحث حول الفاتورة الإلكترونية بالمرحلة الثانية  وما هي تحديثات هيئة الزكاة والدخل؟، كل ذلك سوف نجيب عنه من خلال موقعنا، تابعونا.

نظام الفاتورة الالكترونية ( المرحلة الاولى والثانية)

أسباب اقتصادية متطورة تدفع هيئة الزكاة والدخل إلى بناء مرحلة ثانية من مراحل الفاتورة الإلكترونية، وتسمى هذه المرحلة بـ مرحلة الربط والتكامل مع نظام الهيئة العامة للزكاة والدخل، حيث أنه بعد التداول الشائع للفاتورة الإلكترونية في المرحلة الأولى والتي كانت فقط في مرحلة الإصدار، كان لا بد من هيئة الزكاة والدخل السعودية أن تضع تطويراً جديداً إلى نظام الفوترة الإلكترونية بما يتوافق مع مدى التطور الاقتصادي والإلكتروني الذي تسعى إليه المملكة العربية السعودية خلال الفترة الراهنة، وعلى ذلك يهدف التحديث الجديد من نظام الفاتورة الإلكترونية على:

  • توثيق كافة البيانات التجارية التي تتم من خلال الفواتير الإلكترونية بنظام ربط وتكامل مع نظام الهيئة العامة للزكاة والدخل.
  • الحد من عمليات الاحتيال والسرقة غير الشرعية التي تتم باستخدام فواتير إلكترونية مزورة، حيث أن نظام الفاتورة الإلكترونية بالمرحلة الثانية سوف يكون موثقاً بشكل رسمي من الهيئة العامة للزكاة والدخل وبنصوص تتضمن المؤسسة التجارية المسؤولة عن النشاط التجاري، وهذا يحافظ على حق كل من المشتري والبائع في آن واحد.
  • التوافق التام مع التطور الإلكتروني والاقتصادي الذي تسعى إليه المملكة العربية السعودية خلال الفترة الراهنة، حيث أن المملكة تبذل أقصى مجهوداتها من أجل تطوير الدولة اقتصادياً وإلكترونياً.

خدمات الفاتورة الإلكترونية

تقدم الفاتورة الإلكترونية العديد من الخدمات إلى العديد من المشروعات التجارية، حيث أن نظام الفاتورة الإلكترونية يسهل العديد من المهام التجارية فقط من خلال ضغطه زر عبر الأجهزة الذكية، ومع التوسع الإلكتروني مؤخراً وفتح منافذ تجارية من خلال المتاجر الإلكترونية أو صفحات التسويق، كان  لا بد من أكثر المؤسسات التجارية أن تقوم بتطبيق نظام الفاتورة الإلكترونية على جميع الخدمات التجارية الخاصة بها، فمن أبرز الخدمات الفاتورة الإلكترونية ما يلي:

  • تسهيل عمليات الدفع سواء كانت بشكل مباشر من خلال منافذ البيع التجارية أو بشكل غير مباشر من خلال وسائل الدفع عن بعد مثل الدفع بالحوالة البنكية أو باستخدام العملات الإلكترونية وغيرها.
  • تسهيل عملية التوثيق التجاري بين المشتري والبائع بكل سهولة ويسر، وذلك يعود بفضل كون الفواتير الإلكترونية صارت معتمدة بشكل رسمي من قِبل هيئة الزكاة والدخل السعودية، وهذا ما ساعد في انتشار التعامل باستخدام الفواتير الإلكترونية داخل أكثر المراكز التجارية حتى المتاجر الصغيرة.

حقوق الملكية

  • حفظ حقوق الملكية لكل من العميل ومسؤول الخدمات أو السلع، حيث أن الفاتورة الإلكترونية تؤدي دور بارز في الحفاظ على حق البائع في امتلاك الأموال والحفاظ على حق المشتري في امتلاك الخدمات أو السلع الخاصة به وحرية التصرف فيها.

التسهيلات

  • تسهيلات كبيرة لدى أكثر الشركات أو المؤسسات التي تعمل بنظام المحاسبة الإلكتروني حيث أن الفواتير الإلكترونية سوف يتم رصدها بشكل أيسر باستخدام نظام المحاسبة الإلكترونية عوضاً عن النظام العسير الخاص بالفواتير التقليدية.
  • يتم حفظ كافة وثائق الفواتير الإلكترونية داخل الجاهز مما يسهل العثور عليها في أي وقت دون مفقودات أو أخطاء تقييد، حيث أن نظام الفوترة الإلكترونية غير معرض للفقد والتلف كما هو حال النظام التقليدي الفواتير.

المميزات والإضافات للمرحلة الثانية عن الاولى

لا شك أن المميزات والإضافات على نظام الفاتورة الإلكترونية بالمرحلة الثانية يشغل اهتمام العديد من المدراء ومسؤولي المشروعات التجارية، حيث أن هيئة الزكاة والدخل السعودية أعلنت بشكل رسمي أن المرحلة الجديدة من مراحل الفاتورة الإلكترونية تشمل العديد من التطورات التي تهدف إلى مواكبة التطور والازدهار الاقتصادي التابع للدولة، حيث أوضحت هيئة الزكاة والدخل السعودية المميزات والإضافات المرحلة الثانية عن الأولى تشتمل على:

مرحلة الربط والتكامل

  • في أنظمة الفواتير الإلكترونية بشكل كامل، وهذه المرحلة تتكامل مع المرحلة الأولى أيضاً، والغرض من هذه المرحلة الجديدة هي التوثيق الشامل لجميع المعاملات التجارية التي تتم داخل السعودية مع للهيئة العامة للزكاة والدخل.
  • توحيد الفاتورة الإلكترونية في جميع المراكز التجارية والمؤسسات والشركات، وهذا الإجراء الحديث يساهم في الحد من عمليات الاحتيال التي كانت تتم باستخدام فواتير غير حقيقية، فمع توحيد الفواتير الإلكترونية الموثقة لا يمكن لأي شخص أن يتداول نوع من الفواتير غير المصرح بها أو غير المعتمدة من قِبل الهيئة العامة للزكاة والدخل.

الإضافات للمرحلة الثانية عن الاولى

  • إضافة العديد من البنود الفرعية داخل التنسيق السابق للفاتورة الإلكترونية، وهذه الإضافات تهدف إلى التفصيل الشامل حول نوع الخدمة المطلوبة وحالتها وطرق الاستلام المختارة من قِبل العميل مع بعض الأكواد والاختام التابعة إلى المؤسسة توثيقاً لعملية البيع، كل ذلك بالإضافة إلى الرقم الضريبي الذي سوف يكون متسلسل داخل الفاتورة الإلكترونية.
  • تسهيل التعامل بالفاتورة الإلكترونية الجديدة في جميع أنحاء المملكة العربية بشكل رسمي، حيث يمكن لأي مؤسسة تجارية في أي منطقة أو محافظة داخل السعودية سهولة التداول في المبيعات التجارية بواسطة نظام الفاتورة الإلكترونية المحدثة.

ما السبب لاعتماد هيئة الزكاة والدخل المرحلة الثانية للفاتورة الإلكترونية

العديد من التساؤلات تدور بشكل شائع حول ما السبب لاعتماد هيئة الزكاة والدخل المرحلة الثانية للفاتورة الإلكترونية خاصة وأن المرحلة الأولى من نظام الفوترة الإلكترونية كان رائجاً بشكل شائع داخل أكثر المؤسسات التجارية وحتى المتاجر الصغيرة والمتوسطة، وعلى إثر ذلك أوضحت هيئة الزكاة والدخل السعودية بأن هناك العديد من الأسباب الرئيسية التي تكمن وراء اعتماد نظام محدث من أنظمة الفوترة الإلكترونية، فمن أبرز الأسباب التي دفعت هيئة الزكاة والدخل إلى تطبيق نظام الفاتورة الإلكترونية في المرحلة الثانية ما يلي:

  • تضمين مرحلة الربط والتكامل مع أنظمة الفواتير الإلكترونية في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية، وذلك الإجراء تحديداً تم وضعه حرصاً على حقوق المواطنين من أساليب الانتحال والاحتيال التي يتم تداولها كثيراً خاصة من خلال الإنترنت.

 

  • مواكبة التطور الاقتصادي والبرمجي داخل المملكة العربية السعودية، حيث أن أولى الأسباب التي دفعت الهيئة العامة للزكاة والدخل إلى وضع تحديثات على الفاتورة الإلكترونية هو وضع نماذج مطورة اقتصادياً بشكل متضامن مع النهضة البرمجية الحديثة داخل المملكة العربية السعودية، حيث أن أكثر الأشياء التي تسعى إليها الدولة مؤخراً هي تطبيق النظام الإلكتروني داخل المؤسسات الحكومية والتجارية.

لذلك، إذا كنت مهتماً بشكل أكبر حول تحديثات هيئة الزكاة والدخل على الفاتورة الالكترونية بالمرحلة الثانية أو تريد معرفة التفاصيل حول كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية بالمرحلة الثانية داخل المؤسسات التجارية.. فعليك التواصل المباشر معنا فى عرب تيك من خلال إحدى تطبيقات التواصل الاجتماعي أو من خلال الأرقام المباشرة، وعلى الفور سوف يجيب عن تساؤلك إحدى المتخصصين لدينا في أقرب وقت ممكن.

التعليقات معطلة.